إيمج نيشن أبوظبي تطلق النسخة الثالثة من برنامج استوديو الفيلم العربي لصناع الأفلام الناشئين بالتعاون مع جامعة نيويورك أبوظبي

يوليه 2017 مشاركة أحد عشر طالباً إماراتياً من الصف العاشر والحادي عشر بورشة عمل تمتد لمدة ثلاثة أسابيع في حرم جامعة نيويورك أبوظبي

 

أبوظبي، 17يوليو 2017- أعلنت شركة إيمج نيشن أبوظبي، إحدى الشركات الرائدة في مجال الإعلام والترفيه، وبالتعاون مع جامعة نيويورك أبوظبي، إطلاق النسخة الثالثة من برنامج استوديو الفيلم العربي لصناع الأفلام الناشئين مطلع الشهر الجاري.  

 

وشهد البرنامج مشاركة أحد عشر طالباً إماراتياً في المرحلة الثانوية والذين تتراوح أعمارهم ما بين 14 إلى 16 عاماً، في ورشة عمل تستمر لثلاثة أسابيع بهدف تعليمهم مبادئ وأساسيات صناعة الأفلام بمساعدة أبرز الخبراء الإقليميين في هذه الصناعة.

 

ومن بين الملتحقين في البرنامج هذا العام، الطالب راشد قباني من دبي والذي يبلغ من العمر ستة عشر عاماً، أحد الطلاب الطموحين الذين أثبتوا جدارتهم وقدرتهم على العمل في هذا المجال، بعدما أنهى فترة التدريب بالعمل في أحد أفلام إيمج نيشن المنتظرة بعنوان "راشد ورجب" سابقاً هذا العام. 

 

وتعليقاً على اختياره للمشاركة في برنامج صناع الأفلام الناشئين لهذا العام، قال راشد: "أشعر بامتنان شديد لاختياري ضمن المشاركين في برنامج استوديو الفيلم العربي لهذا العام. يدفعني طموحي لأن أصبح مخرج أفلام في يوم من الأيام، وأنا واثق بأن ورشة العمل هذه سوف تفتح لي المجال للدخول في صناعة الأفلام السينمائية، وأتطلع إلى أن أتعلم قدر استطاعتي فنون ومهارات هذا المجال خلال ورشة العمل لأتمكن من تحقيقي هدفي."

 

وفي نهاية البرنامج، سوف يعمل الطلبة المشاركين من جميع أنحاء الدولة على إنتاج وإخراج أفلامهم الخاصة والتي لا تتجاوز مدتها دقيقة من الزمن، على أن يتم عرضها خلال مراسم احتفالية خاصة ينظمها استوديو الفيلم العربي في نهاية العام.

 

وبهذه المناسبة صرحت أليثيا غونزاليس، رئيسة قسم التدريب والتطوير في إيمج نيشن: " "نحن سعداء باستضافة الدفعة الجديدة من الطلبة المشاركين هذا العام، هؤلاء الطلبة الذين يمثلون المجموعة الأصغر سناً في تاريخ البرنامج. وهم الجيل الجديد من رواد صناعة السينما الإماراتيين، ونحن نلتزم بدورنا بدعم تطويرهم مهنياً في جميع المراحل التي يمرون بها ضمن البرنامج، وذلك من خلال حثهم أولاً على خوض مختلف التجارب والفرص المهنية، وتزويدهم بالأدوات اللازمة، ورفع مستويات الثقة في نفوسهم ليتمكنوا من تحقيق أحلامهم وأهدافهم بنجاح."

 

تقام الدورة لمدة ثلاثة أسابيع في حرم جامعة نيويورك أبوظبي بقيادة اسكندر قبطي، رئيس قسم السينما والإعلام الجديد في جامعة نيويورك أبوظبي، وتنتهي يوم 20 يوليو الجاري.

 

وبدوره قال إسكندر قبطي، مخرج فيلم عجمي الذي ترشح لجائزة الأوسكار: "نحن فخورون بتجديد تعاوننا مع شركة إيمج نيشن أبوظبي في هذه المبادرة الرائعة. ونتطلع إلى العمل عن قرب مع هؤلاء الناشئين، ليس من أجل مساعدتهم في تطوير وصقل مهاراتهم فحسب، بل أيضاً لنظهر لهم روعة المهنة التي تنتظرهم في هذه الصناعة."

 

وفي تصريح له قال مايكل غارين، الرئيس التنفيذي لشركة إيمج نيشن:"إن مستوى دفعة المشاركين في البرنامج هذا العام مشجع للغاية لدولة الإمارات العربية المتحدة وساحة صناعة الأفلام في المنطقة. واليوم تجدد شركة إيمج نيشن التزامها برعاية المواهب المحلية في نسخة برنامج هذا العام أكثر من أي وقت مضى، فيما تسهم أيضاً بتطوير صناعة سينما مستدامة من شأنها إتاحة الكثير من فرص العمل للمواهب الإماراتية."

 

ومن الجدير بالذكر أن برنامج صنّاع الأفلام الناشئين يعد واحداً من أربعة برامج تندرج تحت مظلة استوديو الفيلم العربي والتي تتضمن برنامج الأفلام الروائية، والوثائقية، وكتابة السيناريو بالتعاون مع سوق دبي السينمائي. ويعدّ استوديو الفيلم العربي البرنامج التدريبي الوحيد في المنطقة المتخصص في مجال صناعة الأفلام، والذي شكّل بوابة العبور إلى عالم صناعة السينما للعديد من الطلاب المشاركين، حيث كان له دوراً فعّالاً في وصولهم إلى النجاح على الصعيدين المحلي والدولي على حد سواء.