إيمج نيشن أبوظبي تبدأ البحث عن الجيل القادم من صنّاع الأفلام الموهوبين ضمن برنامج استوديو الفيلم العربي

مارس 2017 تنطلق الحملة الترويجية الخاصة بالتعريف ببرامج استوديو الفيلم العربي في دولة الإمارات العربية المتحدة في شهر مارس.

بدأت إيمج نيشن أبوظبي، إحدى الشركات الرائدة في مجال الإعلام والترفيه، في رحلة البحث عن الجيل القادم من صنّاع الأفلام الناشئين ضمن مسابقة برنامج استوديو الفيلم العربي.

وأعلن برنامج استوديو الفيلم العربي عن بدء استقبال الطلبات لمسابقتين ضمن برنامج استوديو الفيلم العربي، وهما مسابقة استوديو الفيلم العربي للأفلام الوثائقية، ومسابقة استوديو الفيلم العربي لكتابة السيناريو. 

وبهذه المناسبة، صرّحت أليثيا غونزاليس، رئيسة قسم التدريب والتطوير في إيمج نيشن: "نحن متحمسون جداً لفتح باب استقبال الطلبات لمسابقتين في الوقت ذاته، وذلك من ضمن جهودنا المتواصلة لإيجاد جيل جديد من صناع السينما الموهوبين في المنطقة."

وتابعت: "والذي يميّز هذه الدورات أنها تقدم خبرات فريدة من نوعها في تخصصات مختلفة في عالم صناعة السينما، مما يعني وجود فئات متنوعة ضمن البرنامج تناسب للجميع. بالإضافة إلى أن جميع مسابقات برنامج استوديو الفيلم العربي مجانية ومتاحة لجميع المهتمين بهذا المجال ".

وتعد مسابقة استوديو الفيلم العربي للأفلام الوثائقية في دورتها الرابعة، البرنامج الوحيد في المنطقة والمتخصص في تدريب المشاركين في مجال الإخراج الوثائقي، وهو متاح للإماراتيين وجميع المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وتتضمن المسابقة دورات تدريبية وورش عمل وجلسات نقاشية تمتد على مدى عدة أشهر. وفي نهاية البرنامج سيطلب من المتسابقين إنتاج أفلام قصيرة تبلغ مدتها 10 دقائق، وسيتم عرضها على لجنة تحكيم مكونة من نخبة من الشخصيات الإقليمية والدولية في عالم صناعة الأفلام. وسيحظى الفائز بفرصة التدريب في قسم الأفلام الوثائقية في شركة إيمج نيشن، التي أنتجت عدداً من الأفلام الوثائقية رفيعة المستوى مثل فيلم سمّاني ملالا، وفيلم أنوار روما.

 

وتناول المشاركين السابقين في أفلامهم الوثائقية منذ انطلاق البرنامج، بعض القصص الرائعة والملهمة، والتي تعرض قضايا مهمة مثل موضوع متلازمة داون، وختان الإناث. وحظي العديد من المتسابقين بفرصة عرض أفلامهم المنتجة خلال برنامج استوديو الفيلم العربي، في أكثر من 110 مهرجاناً عالمياً في مختلف أنحاء العالم.

 

وعلّق علوي شريف، الفائز  في مسابقة الأفلام الوثائقية لعام 2015 ، حول البرنامج قائلاً: " لقد شكّلت مشاركتي وفوزي في برنامج استوديو الفيلم العربي بالنسبة لي بوابة العبور إلى عالم صناعة السينما. ولم يقتصر الأمر على ذلك، بل تلقيت االدعم الكبير من شركة إيمج نيشن بعد البرنامج بمساعدتي في الحصول على فرصة عرض فيلمي الفائز في المهرجانات السينمائية الدولية".

 

وتعود مسابقة استوديو الفيلم العربي لكتابة السيناريو التي تم إطلاقها بالتعاون مع سوق دبي السينمائي، والذي يعتبر الذراع التجاري لمهرجان دبي السينمائي الدولي، في دورتها الثانية بعد النجاح الذي حققته في نسختها الأولى عام 2016. وتعد المسابقة فرصة لصقل مهارات الكتابة الموجودة لدى صانعي الأفلام الناشئين وتعليمهم كيفية بناء سيناريو مناسب للشاشة الكبيرة تحت إشراف خبراء هذه الصناعة.

 

ويستمر هذا البرنامج التدريبي لمدة 5 أشهر، ويتضمن ورشة عمل مكثفة لمدة 3 أسابيع تركز على جميع جوانب كتابة السيناريو، إبتداءً من مفهوم القصة إلى تطوير الشخصيات. ومن ثم سيعمل المتسابقون لمدة 3 أشهر على كتابة سيناريو لفيلم قصير باستخدام المهارات الجديدة التي اكتسبوها ليتم عرض السيناريو الخاص بهم أمام لجنة تحكيم مختصة في سوق دبي السينمائي ضمن فعاليات مهرجان دبي السينمائي الدولي. وسيتم تحويل السيناريو الفائز إلى فيلم قصير من إنتاج إيمج نيشن أبوظبي بميزانية تصل إلى 100،000 درهم إماراتي.


وقالت إيمان طلال السيد، الفائزة في مسابقة استوديو الفيلم العربي لكتابة السيناريو 2016، عن تجربتها: "بالنسبة لي الفوز في هذه المسابقة هو مجرد بداية فقط، حيث أنني أقوم الآن بتحويل النص إلى فيلم! أنا متحمسة جداً لحصولي على فرصة التواصل مع أفضل المنتجين والعاملين في مجال صناعة السينما، والتي ستساعدني في الاستفادة من المهارات التي اكتسبتها وتعزيز ثقتي بنفسي كمخرجة ".


وعلى الرغم من اختيار مشترك واحد فقط للفوز بالجائزة النهائية في كل مسابقة من برنامج استوديو الفيلم العربي، إلا أن كل متأهل للنهائيات يعتبر فائزاً في المسابقة، إذ يحصل المتسابقون على خبرة لا تضاهى في مجال صناعة الأفلام.

 ومن الجدير بالذكر أن برنامج استوديو الفيلم العربي، الذي يعدّ البرنامج التدريبي الوحيد في المنطقة المتخصص في مجال صناعة الأفلام، يحتفل بمرور خمس سنوات على إنطلاقته.


وعلّق مايكل غارين، الرئيس التنفيذي لشركة إيمج نيشن أبوظبي، بقوله: "يواصل برنامج استوديو الفيلم العربي تطوره عاماً بعد عام، والذي يعد الآن من أكثر البرامج انتشاراً ورواجاً في المنطقة. إذ نهدف من خلاله إلى دعم المواهب للمساهمة في بناء أساس متين لصناعة السينما في المنطقة، من خلال توفير أساسيات صناعة الأفلام، بالإضافة إلى تدريبات على مستوى عالمي."


وتمهيداً لبرامج هذا العام، أعلنت شركة إيمج نيشن عن انطلاق الحملة الترويجية حول برنامج استوديو الفيلم العربي والتي تشمل زيارة لمواقع مختلفة في الإمارات العربية المتحدة بهدف تعريف الطلاب على مفهوم صناعة الأفلام وتقديم نبذة عن برنامج استوديو الفيلم العربي. وسيستمع الحضور إلى مدربين مختصين بالإضافة إلى أحد الضيوف المهمين في عالم صناعة الأفلام.


وستبدأ الحملة الترويجية بزيارة قرية دبي للمعرفة في 21 مارس، ثم المختبر الإبداعي في أبوظبي 22 مارس (ورشة عمل الأفلام الوثائقية)، و29 مارس (ورشة عمل لكتابة السيناريو).

 

تقديم الطلبات لمسابقة الأفلام الوثائقية مفتوح حتى 22 أبريل، ولمسابقة كتابة السيناريو حتى 15 مايو، لمزيد من المعلومات وللتقديم يرجى زيارة  www.arabfilmstudio.ae