عمر آدم

مصر

شارك عمر آدم الشاب المصري المبدع في برنامج استوديو الفيلم العربي للأفلام الروائية عام 2015، وقرر الانضمام في اللحظة التي سمع بوجود فرصة تحقق طموحاته في العمل السينمائي عندما كان ينهي دراساته الجامعية في عام 2012.

 

يقول عمر: "ما دفعني للالتحاق ببرنامج استوديو الفيلم العربي بهذا الحماس هو أنه يندرج تحت شركة  إيمج نيشن، والتي تعد إحدى أكبر وسائل الإعلام وشركات الترفيه الرائدة في العالم العربي. وكان هدفي الأساسي من خلال اشتراكي في هذا البرنامج أن أبرز موهبتي في صناعة الأفلام وأحصل على فرصة الانضمام إلى هذه الشركة المميزة. ومع مرور الوقت تعلمت الكثير واكتسبت ما يكفي من الخبرة وأصبحت أكثر تعلقاً بهذه المهنة المشوقة، فهي فرصة حقيقية لتأليف وإخراج وإنتاج أفلام قصيرة من إبداعي الشخصي، مع دعم كامل من فريق العمل، ومثل هذه الفرص لا تتوفر في أي مكان".

 

وسرعان ما تحولت هذه الفرصة الثمينة إلى قفزة كبيرة نحو طريق النجومية، حيث أن عمر لم يكتفي بتطوير خبراته ومهارته الأساسية في صناعة السينما، بل أيضاً أثبت قدرته في صنع الإنجازات من خلال إخراجه للفيلم القصير "خمسة" الذي حاز على جائزة أفضل فيلم في حفل توزيع جوائز استوديو الفيلم العربي وكان أعضاء لجنة التحكيم من الخبراء في مجال صناعة الأفلام أمثال ديفيد هاسيلهوف من هوليوود وعلي مصطفى من دولة الإمارات.

 

تدور أحداث فيلم "خمسة" حول شاب اسمه يونس الذي حبس نفسه في شقته، نتيجة احتمال إصابته بمرض خطير، لكن عليه أن ينتظر 5 ساعات من الألم والمعاناة إلى أن تصل نتائج الفحص الطبي من المستشفى. وهنا تبدأ مشقة مواجهة مصير الموت الذي لا مفر منه، وتأخذنا شخصية يونس في رحلة مليئة بالمشاعر والعواطف المؤثرة. 

 

ويضيف عمر: "كان التحدي الأكبر في كيفية خلق عنصر الانسجام والألفة في الفيلم بالاعتماد على موقع واحد للتصوير وشخصية واحدة لأداء الدور، وكيف يمكننا جعل قصة الفيلم مثيرة للاهتمام طوال الدقائق العشر؟ وكيف يمكننا تشويق المشاهدين لمتابعة الفيلم إلى النهاية؟"

 

"وكانت الإجابة باختيار المكان المناسب والشخصية المناسبة للعمل. وبعون الله وجدت أمير بهزاد ليمثل دور هذه الشخصية. وكان أدائه بدور يونس إلى جانب وقوفي معه في كل لحظة من التصوير ثمرة إنجاز هذا العمل الذي أقدمه بكل فخر".

 

بعد فوزه في برنامج استوديو الفيلم العربي، شارك عمر بعدة أفلام طويلة بالتعاون مع فريق إيمج نيشن للأفلام الروائية، ويشغل حالياً منصب المخرج لإحدى المحطات التلفزيونية الإماراتية. ويستثمر عمر معظم وقته في برنامج استوديو الفيلم العربي ليكتسب المزيد من الخبرات ويحرز التقدم في مسيرته المهنية.

 

"الطريقة الوحيدة لتأليف وتطوير الأفلام تكمن باستمرارية صناعة الأفلام وتكرار صناعتها. وتوفر شركة إيمج نيشن لصناع الأفلام هذه الفرصة الثمينة وتستمر بتقديم الدعم لأعمالنا حتى بعد انتهاء التصوير. وبمثل هذا النوع من الدعم والتعليم في خلق  جيل جديد متمكن من صناع الأفلام السينمائية."

 

وبالطبع كانت تجربة العمل والتعاون المثمر مع المشاركين والقائمين في برنامج استوديو الفيلم العربي إلى جانب فرصة التعاون مع المواهب الصاعدة عن قرب من أهم التجارب العملية التي اكتسبتها نتيجة مشاركتي في البرنامج".

 

"نجحت في تكوين الكثير من العلاقات مع أصدقاء رائعين أثناء مرحلة التدريب التي استمرت لثمانية شهور، ومن خلال مهاراتهم وأفكارهم الإبداعية، تمكنت من تطوير وصقل مهاراتي بشكل ملحوظ. وأود هنا أن أنصح كل من يرغب بالمشاركة، بتثمين العمل المشترك والتعاون مع فريق العمل وكل المساهمين في صناعة الأفلام الخاصة بكم لتتمكنوا من تحقيق أعلى النتائج".