Fatima Al Dhaheri

فاطمة الظاهري

الإمارات العربية المتحدة

Fatima Al Dhaheri

كان عمر فاطمة 18 عاماً عندما فازت بجائزة استوديو الفيلم العربي، واغتنمت الإماراتية التي تدرس علم النفس الفرصة النادرة التي قدمها برنامج استوديو الفيلم العربي للإماراتيين لدخول عالم صناعة الأفلام.

فازت فاطمة بالجائزة عن فيلمها "شيء اسمه خوف". ويتعرض هذا الفيلم لقصة آدم طالب الثانوية العامة ومعاناته مع حالة الرهاب من الناس. تبدأ القصة بسرد البطل لمشكلته خلال حصة علم النفس، ومن خلال الرجوع إلى الماضي يبدأ الفيلم بسرد معاناته مع الرهاب وتأثيرها على حياته.

قالت فاطمة: "كانت المشاركة في برنامج استوديو الفيلم العربي ومقابلة المتسابقين الذين يشاركوني اهتمامي بصنع الأفلام تجربة رائعة. قبل اشتراكي في برنامج استوديو الفيلم العربي لم أكن أعلم بوجود هذا العدد الكبير من الإماراتيين المهتمين بصناعة الأفلام. لقد كانت فعاليات البرنامج ممتعة ومفيدة، لا أزال أفكر بكمية المعلومات والمعارف التي اكتسبتها خلال هذه الفترة الزمنية القصيرة. قبل مشاركتي في المسابقة كنت أظن أنني أملك معرفة واسعة عن صناعة الأفلام، ولكن ما أن بدأت مرحلة التدريب أدركت كمية المعلومات التي كنت لا أعرفها. لقد ركز البرنامج على تدريب الخبرات العملية بشكل رئيسي ووفر لنا فرصاً غير محدودة للتواصل مع بعض من أفضل الخبراء في عالم السينما، وهو أمرٌ لم يكن ليتوفر لي في مكان آخر".

وتابعت عائشة: "لم أكن لأستطيع أن أحقق حلمي في أن أصبح صانعة أفلام لولا مشاركتي في برنامج استوديو الفيلم العربي. منحني الفوز بالجائزة الكبرى التمويل الذي احتاجه لتحويل حلمي إلى حقيقة. وأنصح كل من يهتم في دخول عالم صناعة السينما في أن يغتنم الفرصة ويبذل كلما بوسعه للمشاركة في برنامج استوديو لفيلم العربي الذي سيفتح آفاقاً واسعة للمشاركين". وتعمل فاطمة الآن على تنفيذ أحد انتاجاتها الخاصة فيما تتابع في الوقت نفسه دراستها الجامعية.